جين مارلو | Just Vision تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

طاقمنا

جين مارلو

منسقة الإعلام

  • FILMOGRAPHY نائلة والانتفاضة (منتجة مشاركة، 2017) شهادة من البحرين (مخرجة / منتجة، 2015) داخل ثقافة المقاومة (مخرجة مشاركة، 2010) إعادة بناء الأمل (مخرجة / منتجة، 2009) يوميات درافور: رسالة من البيت (مخرجة مشاركة / منتجة مشاركة، 2006) يوميات درافور: رسالة من البيت (مخرجة مشاركة / منتجة مشاركة، 2006)

جين هي كاتبة / مخرجة ومنتجة لأفلام وثائقية / كاتبة مسرحية / صحفية وناشطة في مجال حقوق الإنسان والعدل الاجتماعي. أسست جين مشروع Donkeysaddle Projects وهو منبر يستعمل السينما والكتابة والمسرح والوسائل الفنية الأخرى من أجل دعم المظلومين والمهمشين الذين اختاروا مقاومة الواقع بإنسانية وكرامة. تعمل جين في "جست فيجن" كــــــ في وظيفة جزئية، وقد شاركت في إنتاج فيلم "نائلة والانتفاضة" (2017). الوثائقي الأخير الذي عملت عليه جين كان عبارة عن سلسلة مكونة من 5 فيديوهات: "نتذكر حرب غزة"، وقد انتجتهم Donkeysaddle Projects بالتعاون مع "جست فيجن" و IMEU. سبق هذه السلسلة، الفيلم الوثائقي "شهادة من البحرين" (2015). يوثق الفيلم الظلم والاضطهاد الذي يتعرض له نشطاء حقوق الإنسان ومناهضي الديمقراطية في البحرين من قبل النظام البحريني. ويتعرض الفيلم القصير "عائلة واحدة من غزة" (2011) للتجارب التي مرت بها عائلة غزاوية خلال الحرب التي شنتها إسرائيل على غزة في العام ٢٠٠٩، وما بعد الحرب. وقد حاز هذا الفيلم على جائزة الجمهور في مهرجان أفلام حقوق الٌنسان في بلينغهام في العام ٢٠١٣ (Bellingham Human Rights Film Festival). كتبت جين الأخير “أنا تروي ديفيس” (2013) مع وعن تروي ديفيس الذي أُعدم في الولايات المتحدة في العام ٢٠١١ بالرغم من الاحتجاج العالمي الذي طالب بإلغاء الحكم، وتبرئة ديفيس. وقالت مايا أنجلو عن الكتاب “الكتاب “أنا تروي ديفيس” هو صرخة من أجل حقوق الإنسان وإلغاء عقوبة الإعدام. يجب قراءة الكتاب وتكريمه”. يحكي كتابها السابق الذي صدر في العام 2011 قصة سامي الجندي، وهو فلسطيني من القدس، أمضى عشر سنوات في السجن الإسرئيلي بسبب عمليات عسكرية ضد الاحتلال، بعدها قضى عقدين من الزمن يحارب بطرق غير عنيفة لانهاء الاحتلال. وقد حاز الفيلم على جائزة “أفضل كتاب عن فلسطين باللغة الإنجليزية” من مؤسسة Middle East Monitor في العام 2012. كتب جين أيضًا العرض "هنالك حقل" (There is a Field)، الذي يتناول القضايا التي يعاني منها فلسطينيي إلـ 48. عُرضت مسرحية There is a Field في الولايات المتحدة وفي العالم، وتستعمل كخلفية للحديث عن عنف الدولة والعنصرية الممأسسة. أصدرت جين فيلمين عن السودان. في العام 2004، سافرت جين إلى شمال درافور وغرب تشاد مع صديقيها آدم شبيرو وعايشة بيين من أجل انتاج الفيلم الوثائقي "يوميات درافور: رسالة من البيت" (2006)؛ الذي حاز على جائزة الفيلم الأفضل في مهرجان الأفلام Transcontinental. كذلك كتبت جين الكتاب المرافق للفليم “يوميات درافور: قصص النجاة” (2006). وقد أُدرج الكتاب في قائمة “الكتب الأمريكية الأفضل التي غير الإجبارية” التي حررها ديف أيغرس في العام 2007. الفيلم “إعادة بناء الأمل” (2009) يرافق ثلاثة شباب سودانيين - أمريكيين في زيارتهم الأولى لوطنهم في جنوب السودان. وقد سافروا إلى هناك ليتفقدوا بيوتهم وأقرباءهم بعد الحرب الأهلية، وبناء مدرسة، وحفر آبار وتوفير الإمدادات الطبية لقراهم في السودان. وقد قالت أليس ولكر عن الفيلم: “”إعادة بناء الأمل” هو وصف مؤثر للفقدان والمعاناة والشجاعة والحكمة ومعنى الحياة الذي يبدو قديمًا كقارة أفريقيا”. وقد عملت جين أيضا على مشاريع فيديو في زيمبابوي وهندوراس والبرازيل وغزة ونظام العدالة الجنائية الأمريكي لمنظمات حقوق الإنسان ومنها منظمة العفو الدولية في الولايات المتحدة، Frontline Defenders, the Innocence Network و Death Penalty Focus.  يمكن قراءة كتابات جين في he Nation، the Guardian, the Progressive، Tomdispatch.com، هآريتس، Seattle Times و Yes! Magazine. وقد حصلت على منح السفر من مركز بوليتزر لكتابة التقارير حول الأزمات (Pulitzer Center on Crisis Reporting) وصندوق التحقيق التابع معهد الأمة (The Nation Institute Investigative Fund). وحصلت جين أيضًا على منحة كتابة من Hedgebrook.

كتب لجين مارلو: 

أنا تروي ديفيس (Haymarket Books, 2013)

ساعة الفجر (Nation Books, 2011)

يوميات درافور: قصص النجاة (Nation Books, 2006)